رونالدو والنجم نيمار يتواجهان في بروفة مبكرة لكلاسيكو إسبانيا

كشفت منظمة “ديليفيرت سبورت” الإنكليزية الغطاء عن مواجهة نارية تلوح بالأفق بين كل من البرازيل والبرتغال في لقاء ودي في 10 سبتمبر/كانون الأول يجمع بين كل من نجم برشلونة الجديد نيمار والدون البرتغالي كرستيانو رونالدو في أميركا قبل بداية موسم الدوري الإسباني الذي يضم النجمين.

الدون رونالدو والنجم نيمار يتواجهان في بروفة مبكرة لكلاسيكو إسبانيا

ويغادر المنتخب البرازيلي إلى أميركا وبالتحديد إلى “ماستسوتيتش” بروح معنوية تعانق السماء لا سيما بعد الفوز بالبطولة القارية بثلاثية نظيفة على حساب أبطال العالم إسبانيا توج نيمار بطلاً لها عن جدارة وإستحقاق.

مواجهة أخيرة 
ومن جهة أخرى يغادر برازيليو أوروبا بلادهم نحو الموقعة المنتظرة بروح معنوية أقل بشيء بسيط من رفاق نيمار حيث لم تحسم بعد مشاركة البرتغال في كأس العالم 2014 في ظل منافسة شديدة من روسيا على صدارة المجموعة السادسة من تصفيات أوروبا. وقد تحدث نيمار عن الموقعة وقال: “اللعب في أميركا دائماً جميل، واللعب ضد البرتغال أمر رائع، أطالب جميع عشاق البرازيل في الولايات المتحدة بالقدوم إلى أرض اللقاء”. يذكر أن المواجهة الأخيرة التي جمعت بين الفريقين كانت ضمن بطولة كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا انتهت بالتعادل السلبي.